الطريق إلى الله Way to allah
السلام عليكم ورحمة الله
أهلاً وسهلا بك زائرنا الكريم ، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت فى المشاركة . أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع عليها فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .. تحياتى لكم (جوده) .

الطريق إلى الله Way to allah

في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم { من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا } .(ص)
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عن أنس بن مالك ( رضي الله عنه ) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم قال الله -تعالى-:" يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني، غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء، ثم استغفرتني غفرت لك، يا ابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا، ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا، لأتيتك بقرابها مغفرة" رواه الترمذي

شاطر | 
 

 قصيدة/ليس الغريب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسلام مصباح



عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 20/06/2011

مُساهمةموضوع: قصيدة/ليس الغريب   السبت يونيو 25, 2011 4:33 pm

قصيدة/ ليس الغريب
لزين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب
وهي من اجمل القصائد المبكيه فعلا



لَــيْسَ الغَريــــــبُ غَريبَ الشَّامِ واليَمَنِ أِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفــــَنِ

إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَــــقٌّ لِغُرْبَتـــــِهِ على الْـــــمُقيمينَ في الأَوطــانِ والسَّكَــــنِ

سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَنـي وَقُــوَّتي ضَـــعُـــفَــــتْ والمـــوتُ يَطلُبُنــــي

وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَـــمُهـا الله يَعـــْلَمُهــا في السِّــــــرِ والعَلَــــــــــنِ

مـَا أَحْــلَــــمَ اللهَ عَني حَيْـــثُ أَمْهَلَـــــــني وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْــتُرُنِي

تَمُرُّ ســـــــــاعـاتُ أَيّـَامــي بِلا نَــــــدَمٍ ولا بُكــــاءٍ ولا خـــــوف ولا حـَـــزَنِ

أَنَـا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَــــهِــداً عَـــلى المـعــاصِي وَعَـــيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي

يَــــا زَلَّـــةً كُتـــِبَتْ في غَفْـــلَةٍ ذَهَبَتْ يَـا حَسْرَةً بَقِيَتْ في الـقــَلـبِ تُــحْــرِقُني

دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفـــْسي وَأَنْدِبُـهــا وَأَقْــــطَــعُ الـــدَّهْــرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالــحَـزَنِ

كَأَنَّني بَينَ تلك الأَهلِ مُنـــطَرِحــَاً عَـــلـى الفـــــــِراشِ وَأَيْـــديـــهِمْ تُقـــلِّبُنــي

وَقد أَتَوْا بِطَبيبٍ كَـيْ يُعـــالِـجــــَنـي وَلَــمْ أَرَ الــطِّـــبَّ هـذا الــيـومَ يَـنْـفَعُنـــي

واشَتد نَزْعِي وَصَـار الــمَــوتُ يَجْذِبُـها مِن كُـلِّ عِــرْقٍ بِلا رِفـــقٍ ولا هَـــوَنِ

واستَخْــرَجَ الــرُّوحَ مــِني في تغرغرها وصـَارَ رِيــقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني

وَغَـمـَّضُـونــي وَراحَ الـكُـلُّ وانْصَرَفــوا بَعْدَ الإِياسِ وَجَـدُّوا في شِــــرَا الكَفَنِ

وَقـامَ مَنْ كانَ حِبَّ النّاسِ فـي عَــجَــلٍ نَــحْــوَ المُـــغَسِّــلِ يَـــأْتينـي يُغَسِّــلُنــي

وَقــالَ يـا قَوْمِ نَبْغِي غـاسِــــــــلاً حَــذِقاً حُــــراً أَرِيبـاً لَبِيبـاً عَـارِفــــاً فَــــطِــنِ

فَجــاءَنــــي رَجُــــلٌ مِنْهُـــــمْ فَــــجَرَّدَنــي مِــنَ الثِّيــابِ وَأَعْرَانـــي وأَفْـــرَدَنـي

وَأَوْدَعـــونـــي عَلى الأَلْـــــواحِ مُنْطَرِحـاً وَصـَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْــظِــفـُني

وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَـــسَّلــَني غُسْـــلاً ثَــلاثاً وَنَـــــادَى القَوْمَ بِالكَــفَـنِ

وَأَلْبَسُوني ثِيابـاً لا كِمامَ لــــهـا وَصـــارَ زَادي حَنـــُوطِي حيـــــنَ حَنّــــَطَــنـي

وأَخْــرَجوني مــــِنَ الدُّنيـا فَــوا أَسَــفـــــاً عَلى رَحِيـــــلٍ بِــلا زادٍ يُبَــــلِّغُنـــي

وَحَمَّلوني على الأْكتـافِ أَربَعَةٌ مِنَ الرِّجـالِ وَخَـــلــــْفِي مَــنْ يــــــــُشَيِّـــعُــني

وَقَدَّمــوني إِلى المـــحرابِ وانصــــَرَفوا خَــلْـــفَ الإِمـَامِ فَـــــصَلَّى ثـمّ وَدَّعَني

صَلّـــَوْا عَلَـــــيَّ صَـــلاةً لا رُكوعَ لـهـا ولا سُــجــــودَ لَـــعَـــلَّ اللـهَ يَـــرْحَمُني

وَأَنْــزَلـونـي إلـــى قَبــري عـلــى مَــهَـــلٍ وَقَــدَّمُـــوا واحِـــــداً مِنهـم يُلَحِّدُنـي

وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهي لِيَنْظُرَني وَأَسْكَبَ الـــدَّمــْعَ مــِنْ عَيْـــنيـــهِ أَغْرَقَني

فَقامَ مُحتَرِمــاً بِالـــعَـــزمِ مُشْتَِـــلاً وَصَـــــفَّفَ اللَّبِـــنَ مِــــنْ فَــــوْقِي وفـارَقَني

وقَالَ هُلُّوا عليه التُّرْبَ واغْتَنِموا حُــسْنَ الثَّوابِ مــــِنَ الرَّحـــمنِ ذِي المــــِنَنِ

فــي ظُـــلْـــمَــةِ الـقـــبــرِ لا أُمٌّ هنــاك ولا أَبٌ شَفــــيـــقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّــــــسُنــي

فَرِيدٌ .. وَحــِيدُ الـــقبـــرِ، يــا أَسَفــــاً عَلى الــفـــِراقِ بِلا عَـــمَـــلٍ يُــزَوِّدُنــــي

وَهالَني صُورَةً في العينِ إِذْ نَظَرَتْ مِنْ هَــوْلِ مَطْــلَــعِ ما قَدْ كـــــان أَدهَشَـــني

مِنْ مُنكَرٍ ونكـــــيــــرٍ مـا أَقــــولُ لـــهم قَدْ هــَالَني أَمـْرُهُــمْ جِــداً فَــأَفْــزَعَــني

وَأَقْــعَــدوني وَجَــدُّوا فــي سُــؤالِهــــِمُ مَـالِي سِــوَاكَ إِلــهـي مـَنْ يُــخــَلـــِّصُنِي

فَــامـــْنُنْ عَــلَــيَّ بِــعَــفْــــــوٍ مِـــنك يــا أَمَـــلي فَإِنّــَني مُوثَــقٌ بِالذَّنْبِ مُرْتَهــَنِ

تَقاسمَ الأهْلُ مالي بــعـدمـا انـْصَـرَفُـوا وَصَـارَ وِزْرِي عَــلى ظَــهْـرِي فـــَأَثْقَلَني

واستَبْدَلَتْ زَوجَتي بَعْلاً لـهـا بــــَدَلي وَحَـــكـــَّمَتـــْهُ فــِي الأَمْـــوَالِ والســـَّكَـــنِ

وَصَيَّـــرَتْ وَلـــَدي عَــبْداً لِيَــخْــدُمَهــا وَصَـــارَ مَـالــي لهـــــم حــــِلاً بِــلا ثَمَنِ

فَلا تَغُــرَّنَّكَ الـــدُّنْيــا وَزِينَتُــهــا وانْــظُرْ إلى فِعْلـــِهــا فــي الأَهْـــــلِ والــوَطَــنِ

وانْظُــرْ إِلـى مَنْ حَـوَى الــدُّنْيــا بِأَجْــمَـعِـهــا هَــلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ

خــُذِ الــقَنــَاعَـةَ مِنْ دُنْيَـــاك وارْضَ بِهـــا لَــوْ لـم يَـكُـنْ لَكَ إِلا رَاحَــةُ الــبَـــدَنِ

يَـا زَارِعَ الخَيْــرِ تــحــصُــدْ بَــعْــدَهُ ثَــمـَراً يَــا زَارِعَ الشَّرِّ مَـوْقُوفٌ علـــــى الوَهَنِ

يـَا نـَفـْسُ كُــفِّي عَـــنِ الــعِـصْيـانِ واكْــتَسِبِــي فِــعْــلاً جميــلاً لَعَلَّ اللهَ يَرحَمُني

يَا نــَفــْسُ وَيْـحَـكِ تُـوبي واعــمَلِي حَسَنـــــاً عَسى تُجازَيْـنَ بَعْدَ الموتِ بِالحَسَنِ

ثـمَّ الصــلاةُ عــلــى الْــمُخـتـارِ سَيّــِدِنـا مَا وَضّـأ الــبَـرْقَ فــي شَّـــامٍ وفـي يَمَنِ

والحمدُ لله مُمــْسِيــنَـا وَمُصْــبِحِـنَـا بِالـــخَيــْرِ والــعَـفــْوْ والإِحْســـــانِ وَالمــِنَـنِ

منقول /
اخوكم اسلام مصباح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة/ليس الغريب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريق إلى الله Way to allah :: المنتدي الإسلامي :: ســاحــة الانــاشــيد والأشعار الإسلامية-
انتقل الى: